اسلامي


    كرامة السيدة زينب - عليها السلام -

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 122
    تاريخ التسجيل : 14/02/2010

    كرامة السيدة زينب - عليها السلام -

    مُساهمة  Admin في السبت أبريل 10, 2010 5:13 am

    الدنيا في عينيها ظلام دامس ,الحياة كيبة,رتيبة ,ولكن ما يجول في خاطرها هو حضور مجالس ال محمد ,.لا تستطيع تحضير الطعام لزوجها
    واولادها لم تعد قادرة على القيام باعباء المنزل ,ولكن مجالس الذكر الشئ الوحيد الذي لن تتخلى عن تادية حقه,قالت لها ام عبدالله
    ما رايك ان تلقي بعض الابيات في ذكرى وفاة السيدة زينب -عليها السلام- ولكن حالي كما ترين .لا استطيع القراءة ولماذا تقرئين, احفظي
    الابيات عن ظهر قلب انها عملية صعبة يا ام عبدالله انها فعلا كذلك ولكن الا تستحق السيدة زينب -عليها السلام - ان تحاولي من اجلها.
    بالطبع تستحق ,وسوف ابذل ما بو سعي بدات ام علي و ام عبدالله بالتحضير لقراءة مجلس التعزية . كل يوم يجلسن بالساعات , تحفظ
    ام علي بعض الابيات و تنس البعض الاخر.و في اليوم ما قبل الاخير لم تكن قد حفظت الا ابيات معدوات فاجهشت بالبكاء لا تبكي
    يا ام علي ..ماذا افعل لقد كنت كل عام اقراء مصيبة السيدة زينب -عليها السلام - ولكني في هذاه السنة غير قادرة على قراءتها حتى
    هذه الابيات لم استطع حفظها.احتسبي ذلك عند الله عز وجل اه اه لو يرجع الله لي بصري ليلة الوفاة لا عزي العترة الطاهرة ثم بكت
    وبكت معها ام عبدالله وفي الليل استلقت ام علي على الفراش وتضرعت الخالقها يا رب بحق محمد وال محمد لا سيما سيدتي ومولاتي
    زينب -عليها السلام - فرج عني وعن جميع المؤمنين ثم خلدت للنوم ..وفي منتصف الليل استيقظت على اثر نداء ام علي ام علي
    من , من يناديني ,يا ابا علي قم من نومك لا تخافي يا ام علي انا هنا من اجلك من اجلي -,نعم الا تريدين ان تقرئي تلك الابيات في
    السيدة زينب -عليها السلام- نعم اذن استلقي على فراشك ولا تخافي استلقت ام علي على الفراش كما امرت , اقتربت منها المراة
    ووضعت يديها على وجهها وكلمت بكلام لم تفههمة ,بعد ذلك لم تشعر بو جود المراة ولكنها بدات تحس بحرارة شديدة في وجهها وعينيها
    قامت من فراشها وصرخت من شدة الحرارة استيقظ زوجها راها تصرخ وتبكي وواضعة كلتا يديها على وجهها حضنها معتقدا انها تبكي
    بسبب وضعها الذي تحياه ,فازدادت صراخا وهياجا واحست فجاة بالنور والضياء يتدفق لعينيها زوجي انني ارى ارى لم يصدق مقالها
    فسارع الي تهدئتها طالبته ان يفتح انوار الغرفة وما ان فعل ذلك حتى راى وجه زوجته مضي كالقمر ولا اثر للحرق والتشوهات
    تعانقا وبكيا وسجدا لله شكرا ايقظا اولادهما راى الاولاد امهم وقد تعافت فسارعوا الي عناقها والبكاء في حضنها في الصباح اتصل
    الزوج بالاهل والاقارب واخبر هم بما جري , بعضهم اعتقد ان ابو علي جن جنونه ولم يصدقوه , اجتمع لفيف من الاهل وهم في
    غاية العجب .والصلوات تزلزل ارجاء المنزل ,سمع اهل البلدة و من ثم اهالي القطيف بالخير , جاء تها الوفود زرافات والكل يقدم التهاني
    وبعضهم يلتمس من المراة البركة لشفائهم هم ايضا من بعض الامر اض ,جاء فد من المستشفي لمعاينة ام علي وبعد اجراء الفحوصات
    الدقيقة , خرج بنتيج ان شفاء ام علي من مرضها معجزة الهية وكرامة غيبية ببركة اهل البيت -عليهم السلام- والسيدة زينب -عليها السلام-
    وفي ليلة الوفاء امتلات الحسينة بالحضور وقرات ام علي تعز يتها على السيدة زينب فبكت وابكت الحضور ,وما تزال الي يومنا هذا تمارس
    نشلطها الديني في خدمة اهل البيت -عليهم السلام -

    حقوق الطبع والتوزيع محفوظة لولاية علي [[علية السلام]]
    www.ilayt3li.mam9.com

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 25, 2017 2:11 am