اسلامي


    كرامة ابي الفضل العباس ( ع ) مع السيد عباس النجم في محرم / 2005م

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 122
    تاريخ التسجيل : 14/02/2010

    كرامة ابي الفضل العباس ( ع ) مع السيد عباس النجم في محرم / 2005م

    مُساهمة  Admin في السبت يوليو 31, 2010 2:34 pm

    لا يوم كيومك يا ابا عبد الله الحسين (ع) عبارة تتردد على مسامعنا من ارباب المقاتل وخدام المنبر الحسيني متمثله بمظلومية ابيكرامة ابي الفضل العباس ( ع ) مع السيد عباس النجم في محرم / 2005م الاحرار سيد الشهداء الامام الحسين (ع) فلو تمعنا لهذا المعنى لدهشنا من بشاعة الموقف والمظلوميه التي تحملها الامام الحسين عليه السلام هو واهل بيته واصحابه من هول المصيبه التي لحقت بهم وهو اي الامام الحسين عليه السلام خامس اصحاب الكساء وابن بنت نبي الامه محمد صلى الله عليه وآله وسلم وابن علي المرتضى عليهم السلام فنجد القرابه والصله التي تمثل بها ابي عبد الله الحسين عليه السلام لا تضاهيها صله ولا قرابه باحب الخلق رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .

    لقد ضحى الامام الحسين عليه السلام بكل غالي ونفيس من اجل اعلاء كلمة الله عز وجل فقد ثار ضد الطغيان المتمثل بشخصية يزيد بن ابي سفيان الفاسق الفاجر شارب الخمر قاتل النفس المحرمه وبهذا طلب من الامام الحسين عليه السلام مبايعة يزيد عندما تسلط الثاني على امور المسلمين فقد رفض الامام الحسين عليه السلام المبايعه وخرج من المدينه متوجها الى مكه لاداء فريضة الحج وقد اصدر ت الاوامر من يزيد باخذ البيعه من الحسين عليه السلام عنوه وقهرا حتى وان كان متعلقا باستار الكعبه وقد احس الامام الحسين عليه السلام بالمؤامره فخرج من مكه المكرمه بحل احرامه في اليوم الثامن من ذي الحجه متوجها الى العراق وحدث ما حدث في كربلاء العراق على الامام الحسين عليه السلام وعلى اهل بيته من قتل وسبي لنساءه واطفاله .

    من هذا كله وبعد ان ضحى الامام الحسين عليه السلام بنفسه واهل بيته وعندما وقف في ساحة المعركه رافعا يديه بالدعاء الى الباري عز وجل بقوله ( ان كان دين محمد لم يستقم فيا سيوف ويا رماح خذيني ) . فاستمر شيعة اهل البيت عليهم السلام باحياء عاشوراء الحسين عليه السلام على مدى الدهور والاعوام تخليدا وندبا على مصيبة ابي عبد الله والتي لا تضاهيها مصيبه في هذه الدنيا وسوف تستمر عاشوراء الحسين عليه السلام على طول الزمن لانها الثوره والعِبره والعَبره نستمدها من الامام الحسين عليه السلام واهل بيته .

    ففي عاشوراء هذا العام 2005 حدثت احدى كرامات اهل البيت عليهم السلام لاحد شيعتهم .

    السيد عباس النجم المهندس العراقي الذي يقيم لسنوات في فرنسا المتزوج بامراة فرنسيه من اهل الكتاب اصيب بشلل ومنذ ثمان سنوات وقد عجز الطب الحديث لعلاجه قدم من فرنسا الى دولة الامارات العربيه المتحده متوجها الى العراق وقد دقت اجراس عاشوراء الحسين عليه السلام وهو في الامارات فقرر قضاء هذه الايام تحت كنف مجالس ابي عبد الله الامام الحسين عليه السلام ويقول الشيخ الصادفي رعاه الله الخطيب والقاريء وخادم المنبر الحسيني ووكيل الشيخ فاضل اللنكراني في الامارات ان هذا الشخص اي السيد عباس النجم كان يقدم ويجلس في مجلس الامام الحسين عليه السلام ويطلب منا الدعاء له بالشفاء بهذه الايام وكان متاثرا ببكاءه وحزنه الشديد على هول المصيبه التي لحقت باهل البيت عليهم السلام وخصوصا باخ الامام الحسين ابي الفضل العباس عليهم السلام الذي ضحى بنفسه وقطعت يداه وقتل من اجل ان يجلب الماء لعيال الحسين عليه السلام وفي اليوم العاشر من المحرم وبعد الانتهاء من قراءة المقتل الحسيني ذهب السيد عباس النجم الى مقر اقامته وكله شجاً والم ولوعه فراح مستلقياً على فراشه داعياً الله عز وجل بحرمة اهل البيت وبركتهم ان يشفيه وفي غمرة يقضته ونومه وإذا برجل ذو هيبه ووقار يقدم اليه ويقول له قم فيخبره انه لايستطيع الحركه والقيام فيكرر عليه القول قم والسيد يقول لا استطيع الحركه فيقول له تمسك بي وقم وعندما تمسك السيد عباس به قام منتصباً على قدميه وقد رأى هذا الرجل بانه قطيع الكفين فقام السيد عباس النجم بقدرة الله عز وجل ووبركة ابي الفضل العباس الذي تبين له لاحقاً وقف السيد متحيراً من هول المنظر وعظم الخطب وقدرة المعجزه الالهيه ببركة ابي الفضل العباس عليه السلام وبركة الامام الحسين عليه السلام واهل بيته الذين ضحوا من اجل اعلاء كلمة الباري عز وجل فكان حقيق على الله ان يجعل لهم الكرامه والمعجزه على الخلق وعلى اثر ذلك قدمت زوجة السيد عباس النجم من فرنسا لسماعها بهذا الخبر المفرح وعلى بركة الله اعلنت اسلامها على ذلك المنظر فالحمد لله الذي جعل السيد عباس يقف بعد شلل دام ثمان سنوات وببركة اهل البيت والامام الحسين وابي الفضل العباس عليهم السلام .

    فلسنا مغالين بمدحنا لاهل البيت عليهم السلام وتمجيدهم لانهم سفينة النجاة التي من لحق بها نجا ومن تخلف عنها هلك وغرق ولينعق الناعقون امثال الوهابيه والجرذان بتكفيرهم شيعة اهل البيت عليهم السلام ودعواهم وفتاواهم باحلال دماء الشيعة العراقيين وهجومهم على العراق بهذه الطريقه الوحشيه على المساجد والحسينيات الشيعيه واباحة دماء الشيعه فلن تتخلى شيعة اهل البيت عن الامام الحسين عليه السلام وعن تمسكهم باتباع منهج العتره الطاهرة المتمثلة بأئمة اهل بيت النبوه بيت الرسول الاعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم
    ==منقول==

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 25, 2017 2:14 am