اسلامي


    الشيخ والعباس ع

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 122
    تاريخ التسجيل : 14/02/2010

    الشيخ والعباس ع

    مُساهمة  Admin في الإثنين أبريل 05, 2010 10:43 am

    الشيخ و العباس -علية السلام-
    نقل عن السيد محمد الحسيني الشيرازي قال كان طالب علم يدرس العلوم الدينية في كربلاء اسمة الشيخ ابراهيم ..وكان هذ ا الشيخ
    بحاجة الي الزواج وكان علية دين ايضا وكان ايضا يريد الحج ولا يتمكن من ذلك فجاء الي حرم الامام الحسين [علية السلام ] طالبا
    حوايجه ثم ذهب الي حرم سيدنا ومولانا ابي الفضل العباس [علية السلام] وكان كل يوم ياتي الي الحرمين ويطلب حاجتة وبالحاح متواصل
    ومستمر واستمر على ذلك ستة اشهر وفي اليوم الاخير راي امراة من هل البادية تحمل طفلا مصابا بمرض الكزاز وبلغ تقوس ظهره ان
    تدلي راسه الي الخلف وهذا القسم لا يعالج في الطب وبعد ان ييس اهله من الشفاء جاءا به الي حرم ابي الفضل العباس [علية السلام]
    وضعته المراة-ولعلها كانت امه - امام ضريح ابي الفضل العباس[علية السلام] تطلب منه الشفاء العاجل ,واذا بالطفل يصحو من غماية
    ويقف على رجليه كل هذا و الشيخ ينظر الية ويرى كيف تقبل الله سعي هذا المراة وكيف توسط باابي الفضل العباس [علية السلام] في
    شفايه ..وهنا هاج الشيخ وسيطر عليه الحزن والالم واخذ يخاطب ابي الفضل العباس [علية السلام] بلهجة لا تناسب مقام وبلغة عامية
    الحسين امام وانت اخو الامام و بيدك كل شئ لكنكما لا تنفعان الا اقرباء كما العرب ..ثم ودع الحفرة الشريفة و ذهب الي حرم الامام
    الحسين [علية السلام] وقال لة انت امام و العباس اخو الامام ثم خرج وقرر ان ذهب الي النجف الاشرف ليخاطب الامام امير المؤمنين
    [[علية السلام ]] بالمنطق نفسه ثم يعود الي اهله و قرابتة واقرباية في ايران ..عزم الرجال على الذهاب الي النجف الاشرف و لما
    وصل الي الصحن الشريف جلس ليستريح فاذا به يرى شخصا ياتيه ويقول لة ياشيخ ابراهيم , اني خادم الشيخ مرتضي الانصاري
    جيتك لا بلغك رسالة الشيخ ونة ينتظرك في بيته تعجب الشيخ ابراهيم من الكلام هذا الرسول لانة لم ير الشيخ الانصاري من قبل
    و اشتد تعجبة من كيفية علم الشيخ به وانه موجود في ايوان الصحن المطهر .قام و ذهب الي دار الشيخ الانصاري فاكرمه وعطاه ثلاث
    صرر قايلا لة هذا الصرة الحجك وهذا لزواجك و هذا لاداء دينك ..فتعجب من معرفة الشيخ بحوايجة وازداد عجبة من عتاب الشيخ
    علية لانة خاطب العباس بذلك الخطاب قايلا لة هناك فرق كبير بينك وبين الذي شفاه ابي الفضل العباس [[علية السلام]] في الحال فانت
    رجل عالم عارف وتلك المراة قروية فان الله اذا لم يعطها حاجتها كفرت و اما انت فلست كذلك رجع الشيخ الي كربلاء المقدسة
    وغير رايه في امر العودة الي ايران وفتح الصرر الثلاث اذا في كل صرة مبلغ بقدر كفاية الحاجة التي كانت لة وهكذا فالعباس [علية السلام]
    هو باب الحوايج بامر من الله سبحانه وتعالي .........

    حقوق الطبع والتوزيع محفوظة لولاية علي [[علية السلام]]
    www.ilayt3li.mam9.com

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 19, 2017 7:54 pm