اسلامي


    العثمانيون والعباس

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 122
    تاريخ التسجيل : 14/02/2010

    العثمانيون والعباس

    مُساهمة  Admin في الإثنين أبريل 05, 2010 10:47 am


    حارب العثمانيون مدينة كربلاء المقدسة اشد المحاربة فقد جهزواء الجيوش واصدورا الامر بنقل اهالي المدينة وحرق دور سكنهم 0
    نقل عن السيد الشيرازي انة قال 00 في احد المرار الوالي العثمانيون المستقر في بغداد بان يجهوز جيش المحارب كربلاء قايلالهذوا
    ترابها وهو كناية عن احتلالهم للمدينة و عدم ترك اي شي فيها 00وجاء الجيش بكامل استعداده في تنفيذ اوامر الوالي بنقل الناس
    الابرياء دون ادني سبب ونهب اموالوهم وهدم بيوتهم 00 وقد نقل السيد فقال قال لي ولدي 00قدس الله سره00 ان احدي الرصاصات
    انطلقت على مقربة من اذنه ولو انحرفت نحوه بمقدار قليل لقضت عليه اقول تعرضت كربلاء للهجوم في عهد داوود باشا 0سنة 1224 هجر0
    وعرفت بحادثة 00الماخوذ00 وكذلك تعرضت للهجوم في زمن نجيب باشا سنة 1258 هجري وقد قتل في هذه الحادثة
    عشرون الفا من الرجال والنساء والاطفال وبيحت المدينة ثلاثة ايام قتلا وسلبا ونهبا كذلك قتل من لاذ بالحرم الشريف وقد دونت هذه
    الحواث في الكتب الثلاثة التالية شهداء الفضيلة للسيد عبد الحسين احمد الامين وتاريخ العراق الحديث 00 للدكتورعبدالعزيز سليمان
    وتاريخ كربلاء الت النوبة الي ستالين حيث قال اقتلواء كربلاء عندما عاد الية القادة العسكريون قايلين0 اننا قتلنا خمسة الاف عالم ديني وزها د
    خمسة ملايين من المسلمين في المناطق الاسلامية التي تحتلها روسيا00 قال لهم ستالين 00اقتلواء كربلاءالافاق طالما بقيت كربلاء فمشكلتنا
    باقية لا نها ما دامت موجود ة فهي تصنع المزيد من الرجال وتخرج المزيد من علما ء الدين وتنشرهم في الافاق هكذا فعل العثمانيون
    بكربلاء ولما وصلت جيروشهم الي مقربة من صحن العباس - علية السلام - قامت ضجة كبيرة في الصحن واخذ الناس يركضون
    ويفرون في كل مكان واذا بالسنة النيران تنطلق من القبه الشريفة وقلتهم افراد الجيش يقوال السيد الشيرازي قد نقل لي شاهد عيان كان
    موجود ا اثنا وقوع الحادث ان الجيش اخذ يهرب الي طرف بغداد بكل قواة وبكل سرعته وكاوا يقولون لبعضهم البعض بالتركية
    - امام عباس كلدى - وقي بالعربية تعني -جاءناالامام العباس - هكذا تفرقت جموعهم وولوا الادبار ببركة العباس-علية السلام -
    ولم ينالوا خيراء ولما اخبروا الوالي بذلك اعطاهم الحق في الهروب وقام بدورة باخبار الخليفة العثمانيون بما جرى فاضطر الخليفة ان يغير
    قراره ويامر جنوده بالانسحاب من كربلاء فبقيت كربلا ء سالمة على رغم الهجمات الشديدة التي تعرضت لها0 وقد هجم الجيش
    الوهابي الذي قدم من نجد عبد الصحراء لقتل الشيعة واتحراق بيوتهم ونهب الاموال وكنوز المحفوظة في العتبات المقدسة وعندما
    وصل الوهابيون الي كربلاء احملوا السيوف على اهل هذه المدينة حتي بلغ عدد من قتلوا-2218الف انسان ولم يرحموا الصغير ولا
    الكبير ولا الرجال ولا المراة ولا العالم ولا غير ذلك -والقصة مذكورة في جملة من التواريخ

    حقوق الطبع والتوزيع محفوظة لولاية علي [[علية السلام]]
    www.ilayt3li.mam9.com
    [center]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 19, 2017 7:53 pm